زراعة

الزراعة في المنزل

الزراعة في المنزل
الزراعة في المنزل

الزراعة في المنزل هي فن الممكن. فكيف يمكن الزراعة في المنزل بطريقة صحيحة ؟ قد يعتقد البعض أن الزراعة في المنزل أمر صعب ولكنه في الحقيقة سهل جداً. ولكن عليك اختيار الأصناف المناسبة وتحضر واختيار المكان الأكثر ملائمة للزراعة كما يجب توفير الحد الأدنى من متطلبات الزراعة. وهنا سنتحدث عن كيف أزرع في المنزل ؟ وماذا أزرع ؟ وما نتائج ما زرعت ؟ فالزراعة حياه لا تتوقف الفائدة منها على الامور الملموسة والمادية فقط بل لها جوانب نفسية تجعل منك إنسان مختلف عن الأخرين وتزرع في نفسك قناعات وصفات تميزك عن غيرك بشكل كبير.

كيف أزرع في المنزل ؟

تتطلب عملية الزراعة توفير العديد من المتطلبات التي تساعد على نجاح الزراعة في المنزل. ومن هذه المتطلبات ما يلي :

1- اختيار مكان الزراعة

المكان المراد وضع النباتات فيه يجب ان تصل إليه الشمس بشكل مباشر بحد أدنى 6 ساعات. وأن قلت عن ذلك سنحصل على نباتات صغيرة محدودة النمو وقليلة الإنتاج. لذلك يجب ان نحاول الزراعة في البلكونة الشرقية أو الجنوبية وتجنب الزراعة في البلكونة الغربية والشمالي فهي لا تصلها أشعة الشمس. وأن كان المكان حديقة أمامية او خلفية يجب أن تكون الشمس غير معاقة من قبل الجيران. وأنا أفضل السطح كونة أكثر الأماكن تصلها الشمس.

2- اختيار التربة المناسبة

بالغالب ستكون الزراعة بالأصص والاحواض الصغيرة. فنراعي أن تكون التربة خفيفة مخلوطة بالطين والسماد العضوي أو التربة الصناعية كونها تتجمع بها جميع الصفات المميزة كتربة. كما يجب الإهتمام بالأصص أن تتناسب مع حجم النباتات حتى لا تؤثر على نموها وإنتاجها.

3- توفير التقاوي

كثير من محبي الزراعة يحبون الزراعة من البذور ولكن من الجيد شراء الأشتال جاهزة .لتوفير الوقت والجهد والمال كما أن شراء الأشتال تضمن نجاح النباتات واجتيازها مرحلة الخطر وكثير من الأمراض التي قد تصيب النباتات قبل وبعد الإنبات. وهذا بالغالب أنصح به لكثير من النباتات ماعدا النباتات الورقية والجذرية (الشتوية بالغالب).

4- معرفة مصدر ونوعية المياه

من الضروري معرفة تركيز الأملاح في ماء الري حيث أن نسبة الاملاح من الأمور المهمة لنجاح النباتات. وأفضل تركيز للأملاح هو 1000-1500 ppm وهذا لا يعني ارتفاع الملوحة عن هذه النسبة لا تصلح للزراعة ولكن كلما زادت الاملاح قل الإنتاج. فمن الضروري معرفة مصدر الماء .

5- توفير الأسمدة والمبيدات

بالغالب أنا مع الأسمدة العضوية بتحضير سماد عضوي منقوع بالماء وأخذ لتر من هذا المنقوع مع كل 10 لتر من ماء الري. أو شراء سماد مركب متوازن والتسميد به أسبوعياً بمعدل 1سم لكل لتر ماء. أما بالنسبة للمبيدات فأنا ضدها في المنازل ومع تحضير محاليل عضوية مركبة من مواد طبيعية كما في محاليل الفلفل والثوم والكربونة. والإهتمام بالتخلص من الأوراق المصابة والحشرات يدوياً وهذا يحتاج متابعة مراقبة.

6- متطلبات أخرى

قد تحتاج العديد من الأدوات خاصة بالتربة والنباتات وهي تختلف من محصول لأخر. كما قد تختلف من شخص لأخر حسب السلوك والإمكانيات وتبقى هذه الادوات أختيارية ولتسهيل العمل.

خطوات الزراعة في المنزل

بعد معرفة متطلبات الزراعة التي يجب توفرهل قبل الزراعة نأتي لخطوات الزراعة وهي كما يلي :

1- تحضير التربة

يتم تقليب التربة وتجديد حيويتها من خلال خلطها بالسماد العضوي. وتعريضها للشمس وتفكيكها في حال كانت تربة سبق الزراعة بها. وبعدها نقوم بتعبئة التربة في الأصص المناسبة للزراعة.

2- تحديد موعد الزراعة

تزرع النباتات (الخضروات) في المنزل بموعدين رئيسيين وهما في الربيع والخريف. حيث أن موعد الزراعة في الخريف تزرع به الخضروات الشتوية مثل الخس – الجرجير – البقدونس – السبانخ – السلق – البصل – الثوم – الفجل – اللفت – البطاطس – الجذر – البنجر – الفول – البازيلاء. والموعد الاخر في الربيع وتزرع فيه الخضروات الصيفية مثل الطماطم – الفلفل – الباذنجان – الكوسة – القرع – الخيار – الملوخية – البطاطا الحلوة – الباميا.

3- زراعة التقاوي

بعد شراء التقاوي من مصدر موثوق سواء بذور أو أشتال نبدأ بعملية وضع هذه التقاوي في التربة بشكل مباشر مع ريها مباشرة بعد الزراعة. ويفضل خلط الماء بمبيد فطري بمعدل 3جم/لتر للحماية من أمراض التربة. ويكتفى بزراعة نبات واحد في كل أصيص لتقليل المنافسة والمساعدة في نجاح النباتات. ويفضل أن تكون الأصص في النباتات الشتوية أكبر من أصص النباتات الشتوية لتكون مناسبة للزراعة كون النباتات الصيفية جذورها أعمق وأقوى.

4- الخدمة بعد الزراعة

تحتاج النباتات بعد زراعتها الرعاية والمتابعة. حيث يجب الإهتمام بالري والتسميد حسب عمر ونوع النبات والظروف الجوية. كما ان الإهتمام بالتعشيب (إزالة الأعشاب) والعزق (تحريك التربة) ضروري لتهوية التربة ومنع المنافسة. ولعض النباتات تحتاج لخدمة خاصة مثل التسليق في الطماطم والخيار والبعض الاخر يحتاج لتعريش وتدعيم مثل الباذنجان والفلفل ونباتات تحتاج الى تحضين مثل البطاطس وتعديل مثل البطاطا الحلوة. ولكل نبات خصوصيته التي تحدد نجاحة عند الزراعة في المنزل.

5- الحصاد والإنتاج

أغلب نباتات الخضر موسمية ولا تتعدى الأربع شهور ومنها ما ينتج بعد شهر. حيث يمكن أن نحددها ونقول أن القرع والبصل والثوم والملفوف مثلاً تحصد مرة واحدة بعد 3-4 شهور من زراعة الأشتال. والخيار والفجل واللفت والملوخية يمكن البدء بأخذ الإنتاج بعد شهر واحد. وهذا ما جعل الخضروات من النباتات المهم زراعتها في المنزل. كونها نباتات صغيرة ولا تمكث كثيراً ويمكن الحصول على إنتاج بشكل سريع.

أهمية الزراعة في المنزل

  • توفر الزراعة في المنزل الغذاء الصحي الخالي من متبقيات المبيدت والتلوث بالمواد الكيميائية وغيرها من المواد السامة.
  • تعيد الحيوية لأجسامنا من خلال خدمة النباتات والاهتمام بها. كما تزيد من شعورنا بالسعادة والراحة.
  • تعمل الزراعة في المنزل على زيادة جمال المنزل وتعيد الحياة له وخاصة لجدرانه الجامدة.
  • تعزز روح التعاون الأسري حيث أن خدمة النباتات يحتاج للعمل الجماعي ليحقق الإنتاج.
  • تعليم الأطفال التأمل والصبر والإهتمام بالبيئة حتى تتعدل سلوكياتهم وتنعكس على محيطهم.

وهنا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا الزراعة في المنزل . حيث تعرفنا على متطلبات الزراعة وكيفية الزراعة في المنزل ؟ وما هي اهمية الزراعة في المنزل. وفي الختام نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

السابق
أفضل مياه شرب في السعودية
التالي
فوائد ماء الأرز للوجه والبشرة

اترك تعليقاً