عالم الحيوان

لماذا عليك الحذر من النظر لعيون القطط السوداء

لماذا عليك الحذر من النظر لعيون القطط السوداء ؟
لماذا عليك الحذر من النظر لعيون القطط السوداء ؟

لماذا عليك الحذر من النظر لعيون القطط السوداء ؟

لعلك سمعت الكثير عن القصص الكثيرة عن القطط السوداء , و عدم الاقتراب منها أو النظر في عيونها , فهل تساءلت يوماً إذ كانت هذه القصص حقيقية أم هي من الخيال ؟ و هل إذا نظرت لقطة ليست سوداء نفس الشيء أم الأمر مختلف ؟ كل هذا سنجيب عنه في هذا المقال .

لماذا عليك الحذر من النظر لعيون القطط :

كان في القدم تسود معتقدات غريبة معظما لا دليل علمي عليها , فكان يعتقد ان القطط يستخدمها السحرة في أعمالهم حيث يستخدموا القطط في توصيل السحر وغيرها  , كما كانوا يعتقدون أن الققط لعيونها عوالم خفية تأخذك للعالم الأخر إذا نظرت لعيونها لمدة طويلة , و تناقلت هذه القصص لفترات طويلة من الزمن و بدون دليل يذكر .

و استمر الحال حتى جاءت النظريات العلمية التي ازالت المعتقدات القديمة , حيث فسر العلماء نظرات القطط , أن القطط حيوانات أليفة مسالمة تحب البشر و مجاورتهم , فالنظر لعيون القطة بشكل مستمر يولد عند القطط حالة خوف مما يجعلها تتوتر و تتصرف تصرفات توحي للناظر أنها في مرحلة عداء و يصبح هذا واضحاً خاصة في الليل حيث للقطط لمعان في عيونها لعكس الضوء لتمكنها من الرؤية ليلاً .

الخلاصة : القطط كائنات ودودة لا تنظر في عيونها حتى لا تشعر بالخوف و تظهر لك العداء .

علاقة القطط السوداء بالجن :

ان الجن خاصة المردة لهم القدرة على التشكل على هيئة حيوانات سوداء وليس القطط فقط , ولكن ثقافة الناس في العصور القديمة ربطت ذلك بالجن و السحر , حيث لا ينكر أحد من المشايخ تمثل الجن بالحيوان الأسود خاصة القطط السوداء ,لان اللون الاسود اجمع للقوى الشيطانية , وعلية لا تشغل بالك بهذا الشيء لأنة مجرد احتمل و ان تعوذت بالله لا مانع , لقول الله تعالى ”  إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا ” .

الخلاصة : لا تبالي بهذه القصص و لا تعتبرها من الأمور الرئيسية في حياتك لانها علم لا ينفع و جهل لا يضر .

رأي الشرع في القطط :

ان الدين الاسلامي وجميع الديانات السماوية ترى بالققط حيوان رائع مخالط للبشر منذ وجد على هذه الأرض , حيث أن الرسول سمى أحد الصحابة بأبي هريرة ويعني أبو القطة لأن هذا الصحابي كان له قطة يراعيها و لم ينكر علية الرسول هذا الأمر , كما كان الصحابة يسقون القطط من ماء وضوئهم و كثر من الأحاديث قالها الرسول عن القطط مثل المرأة التي دخلت النار بهرة (قطة)  , كما نهى رسول الله عن قتل القطط وقال عنها للصحابة (إنها ليست بنجس، إنما هي من الطوَّافين عليكم) , والققط غير نجسة و طاهرة  الفم و الأطراف بإستثناء بولها .

الخلاصة : القطط تعامل معملة الخادم في البيت فهي رقيقة ظاهرة , فلا تقسو عليها و عاملوها برفق .

معلومات عن القطط ربما لا تعرفها من قبل :

  • لكل قطة بصمة خاص  في مقدمة أنفها تميزها عن غيرها من بني جنسها .
  • يرجح أن القطط أول ما ظهر ت كان في قبرص و حوض البحر المتوسط .
  • القطط تميل للراحة حيث تقضي 70% من يومها نائمة .
  • يلاحظ أن إناث الققط تستخدم يدها اليمنى أكثر من اليسرى و العكس صحيح عند الذكور .
  • الجزء المخصص للعاطفة في مخ القطط أكثر شبهاً بنظيرة في مخ الانسان .
  • للقطط القدرة بمعرفة الخطر و خاصة الزلازل قبل حدوثها بـ 15 دقيقة .
  • للقطط بوصلة في دماغها تجعلها قادرة على العودة الى المنزل حتى لو رميتها بمكان بعيد بدون رؤيتها للطريق , وهذا يلاحظ بكثرة عندما تريد أن تتخلص من القطة و تجدها أمامك وسبقتك للمنزل بشكل يجعلك تستغرب كيف حدث ذلك  .

في النهاية نقول ان القطط ما يشاع عنها هي مجرد تخاريف و اساطير البشر القدماء و هي لا تشكل أي خطر , بل هي رمز للوداعة و المداعبة و علية ان تواجد القطط في المنازل هو دليل خير وبركة لقول الرسول ” في كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ ” فالاحسان على هذا الكائن اللطيف هو أجر وثواب عند الله .

لمعرفة المزيد عن القطط من هنا

لمعرفة لماذا تصرخ القطط عند التزاوج من هنا

السابق
ماذا تعرف عن حيوان الضب
التالي
اساسيات الزراعة في المنزل

اترك تعليقاً