زراعة

هل الطماطم الخضراء سامة

هل الطماطم الخضراء سامة
هل الطماطم الخضراء سامة

هل الطماطم الخضراء سامة ؟ أنتشر في الإنترنت هذا السؤال بشكل ملحوظ وتردد بين النساء أن اللون الأخضر ضار وقد يسبب الوفاة فهل هذا صحيح ؟ لذلك قررونا في هذا المقال معرفة إجابة هذا السؤال وأي سؤال مشابه. وخاصة أن الطماطم تعتبر من الخضروات المهمة والتي تدخل كل بيت.

والسؤال المهم هنا هل هناك من يسوق للطماطم الخضراء ؟ وهل هناك من يشتري طماطم الخضراء ؟ بالطبع الجواب واضح لا يوجد من يسوق أو يشتري. وبالتالي من أين الخوف ؟ ولكن بكل الأحوال سنجيب حتى نزيل هذا الخوف ونجد الحلول لو توفرت بعض الثمار بها لون أخضر.

هل اللون الأخضر في الخضروات سام ؟

اللون الأخضر عبارة عن صبغة الكلورفيل وهي مادة غير سامة ولا تشكل أي ضرر للإنسان. وعلى العكس تماماً فهي مفيدة وتعمل على تغذية الإنسان. ونحن نستهلكها بشكل طبيعي من خلال تناولنا على الخضروات الورقية مثل الخس والجرجير وبعض الثمار مثل الفلفل والباميا والخيار وغيرها ولا تشكل خطر على صحتنا. فماذا نتخوف من اللون الأخضر في الطماطم ؟ وهل لمن يفعل ذلك معه حق أم لا ؟

في الحقيقة هم يميلون لتفسير علمي ومهم ولكن ليس دقيق. وهنا سنفسر ذلك. حيث أن من يخوف من اللون الأخضر يعتمد على قوله أن هناك مادة يطلق عليها السولانين متوفر في العائلة الباذنجانية وهي بالفعل مادة سامة. ولكنها ليس لها لون فهي مادة شفافة. وعلية ما علاقة اللون الأخضر بهذا بمادة السولانين ؟

هل مادة السولانين سامة ؟

نعم هي مادة سامة وتتواجد في العائلة الباذنجانية مثل الفلفل والطماطم والبطاطس والباذنجان.. وعليها سميت هذه العائلة في اللغة الأنجليزية بعائلة السولانيسي. وتتركز هذه المادة في أجزاء النبات المختلفة حيث يستخدمها النبات في الدفاع عن نفسة عند مهاجمته من قبل الآفات. وهذه المادة تتكون من وجود الضوء وعلية يفضل عدم تناول اللون الأخضر في العائلة الباذنجانية فقط كونها تحمل هذا السم . ولكن تناول اللون الاخضر في الطماطم من الصعب حدوث التسمم كون أن المادة متواجدة بكمية صغيرة جداً لا تؤثر على البشر. ومنظمة الصحة العالمية قالت من الصعب والنادر حدوث تسمم بالسولانين من تناول الثمار التابعة للعائلة الباذنجانية.

التحذير من تناول الطماطم الخضراء

لا داعي من التحذير من تناول الطماطم الخضراء كون مادة السولانين توجد بكميات قليلة جداً لا تؤثر على البشر. ولكن في حال وجود طماطم خضراء يمكن انضاجها في المنزل بشكل بسيط بترك تلك الثماء خارج الثلاثة عدة أيام وستجدها بدأت في التحول لللون الأحمر. حيث أنها من الثمار التي تنضج لوحدها بعد قطفها. أما في البطاطس تقشيرها بكفي لإزالة 80% من المادة السامة وهي تأثيرها قليل جداً لا يجعلنا نخاف منها.

الخلاصة

اللون الأخضر عبارة عن مادة الكلورفيل وهي مادة غير سامة ومهمة للبشر في التغذية. ولكن وجود المادة الخضراء في نباتات العائلة الباذنجانية فقط قد تدل على وجود مادة السولانين السامة. وسم السولانين تأثيرة قليل جداً ولا يؤثر على البشر. ومن النادر الحدوث تأثير سام من خلالة لذلك نرجو عدم القلق والتحذير من تناول المادة الخضراء في النباتات وتجنب ذلك في العائلة الباذنجانية ومنها البطاطس والطماطم.

وفي نهاية مقالنا هل الطماطم الخضراء سامة ؟ نتمنى لكم الصحة والعافية وعدم تداول المقالات التي تحذر بدون الرجوع لمصدر موثوق حتى لا نقلق النساء في البيوت الحريصات على صحة أسرهن.

السابق
أفضل مواقع الأفلام والمسلسلات
التالي
أفضل فواكه لمرضى السكر

اترك تعليقاً