من هنا و هناك

الحكمة من فتح العين عند السجود

الحكمة من فتح العين عند السجود
الحكمة من فتح العين عند السجود

الحكمة من فتح العين عند السجود

الحكمة من فتح العين عند السجود خاصة أن النبيﷺ أمرنا بذلك, فما هي فوائد فتح العينين أثناء السجود ؟ و ما حكم أغماض العينين في السجود ؟ و هل للعلم من كلمة في هذا الأمر ؟ دعونا نتعرف سوياً على هذه الحكمة و فوائدها .

رأي الفقهاء بفتح العينين عند السجود :

 ذهب معظم الفقهاء و رجال الدين إلى أن أغماض العينين مكروه عند السجود في الصلاة , و لكن هذا لا يفسد الصلاة و قال البعض أن كان هذا من باب الخشوع فلا مشكلة في ذلك, و لكن الأفضل فتح العينين عند السجود .

ويقال أن هذا من فعل اليهود في الصلاة أن يغمضوا عيونهم , لذلك من الأفضل أن تكون خاشعاً و أنت فاتح العينين في الصلاة  لِقَوْل النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ فِي الصَّلاَةِ فَلاَ يُغْمِضُ عَيْنَيْهِ. كما ورد بالطبراني عن أبن عباس رضي الله عنهما , فإذاً هي سنة يثاب فاعلها و لا يعاقب تاركها .

و ذهب البعض أن التغميض يكون أولى في حالة كان أمامك شىء تخاف أن يخرجك من حالة الخشوع , فيكون غلق العينين في هذه الحالة أفضل و أسلم لصلاتك .

رأي العلم الحديث بفتح العينين عند السجود :

قالوا أن العينين تعاني من التصلب النسبي مع مرور الوقت مما يؤدي الى قلة تحدب  العينين , و هذا ما يساعد عضلات العين على الضغط على عدسة العين و جعلها محدبة بالشكل المطلوب و الطبيعي و يعد ذلك تمارين للعينين تكرر 17 مرة باليوم , مما يجعل العيون أكثر صحة , و هذا التمرين لا يكون كافي إلا بفتح العينين بكامل الصلاة و ليس عند السجود فقط , و علية يتم فتح العينين أثناء الوقوف و الركوع و السجود  و الجلوس مع النظر الى مكان موضع السجود  , و هذا ما يفسر قول النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ فِي الصَّلاَةِ فَلاَ يُغْمِضُ عَيْنَيْهِ.

أحكام السجود :

السجود بحد ذاتة هو عباردة بعكس الوقوف الذي أصبح عبادة بالقراءة , و ما ذكر بالصحيحين عن أبي هريرةَ  أنَّ رسُولَ اللَّه ﷺ قَالَ: أقربُ مَا يَكونُ العبْدُ مِن ربِّهِ وَهَو ساجدٌ، فَأَكثِرُوا الدُّعاءَ

و السجود ركن من أركان الصلاة لا تصح إلا به , و عند السجود نقول سبحان ربي الأعلى و الدعاء عند السجود مستحب .

أنواع السجود :

و يعرف السجود التذلل و الخضوع بوضع الجبهة على الأرض لله تعالى الخالق العظيم .

سجود الصلاة : هو ركن من أركان الصلاة و من تركة بطلت صلاتة و تكون سجدتان بالركعة الواحد .

سجود التلاوة : هي سجدة و احدة لا تشهد بها و لا تسليم تسجدها عن قراءة أية بها سجدة .

سجود السهو : هي عبارة عن سجدتان تجبر الصلاة لزيادة او أنقص عند النسيان .

سجود الشكر : هي عبارة عن سجدة يقوم بها العبد عند سماع ما يسعدة من أخبار .

و لمعرفة التفاصيل من هنا , و علية السجود كما هو عبادة و طاعة هو خير للإنسان لجسمة و صحته و راحة نفسية يشعر بها العبد عند التقرب الى الله .

السابق
هل نشر بوتن الأسود في روسيا لتطبيق الحجر الصحي
التالي
زراعة القطن

اترك تعليقاً